التقويم الاقتصادي

تابِع آخر الأخبار البالغة الأثر في الأسواق، والأحداث الاقتصادية التي تؤثر في حركة السوق، وكذلك نشرات البيانات؛ وكل ذلك عن طريق التقويم الاقتصادي الذي نُقدِّمه لك. فعليك بوضع علامة مرجعية على هذه الصفحة، ومن ثم المواظبة على متابعة التقويم لتبقى على اطلاع على آخر مستجدات الأحوال في الأسواق المالية.

الوقتالرمزالتأثيرالحدثالفعليالتوقعاتالسابق

نبذة عن التقويم الاقتصادي

التقويم الاقتصادي أداة تساعد المتداول على رصد الأحداث التي تؤثر في حركة الأسواق، ومن ثم استشراف تحركات الأسعار فيها. ويُبيِّن هذا التقويم الأخبار المحلية والعالمية المنتظر حدوثها في مختلف أنحاء العالم في تنظيم متسلسل وفق تواريخها.

ذلك أن هذه الأحداث الرئيسية من شأنها أن تُحدِث أثرًا بالغًا في حركة أسواق المال، ويُعلَن عنها في العادة ضمن تقارير محددة بعينها، أو تصدر بشأنها تلك التقارير. ومن بين الأمثلة على مثل تلك الأحداث القرارات ذات الصلة بالسياسات النقدية، والمؤشرات الاقتصادية، وإعلانات إجمالي الناتج المحلي (GDP)، والأرقام التي ترد في تقارير الوظائف غير الزراعية (NFP)، والقرارات التي تصدر بشأن معدلات الفوائد، وغيرها.

ويتلقى المتداول مع Exness الإخطار بشأن إصدارات الأخبار، وذلك قبل صدورها بخمسة وأربعين (45) دقيقة؛ ليعرف المتداول بذلك توقيت صدور هذه الأخبار والأدوات التي ستتأثر بها. ويتلقى المتداول هذا الإخطار عن طريق رسالة بالبريد الإلكتروني ضمن علامة التبويب «صندوق البريد» في منصة التداول لديه.

أسباب ضرورة استخدام التقويم الاقتصادي

التقويم الاقتصادي أداة لا غنى لك عن استخدامها إذا أردت أن تُلقِي نظرةً سريعةً لتتابع الأخبار والتقارير ونشرات البيانات.

ذلك أن هذه الأحداث قد يكون لها بالغ الأثر في تقلب الأسعار في أسواق عملات الفوركس والأسهم وغيرها من الأسواق. ولهذا السبب، يستعين المتداولون، في كثير من الأحيان، بهذا التقويم على وضع خطط تداولاتهم ومتابعة أنماط المخططات البيانية والمؤشرات التي قد تتأثر بتلك الأحداث.

ومن الصواب، إذًا، أن تعتاد مراجعة هذا التقويم قبل بدء يوم التداول؛ إذ إن من شأن هذه الأحداث – في أثناء الإعلان عنها – أن تُحدِث أثرًا بالغًا في تحركات الأسعار.

كيفية استخدام التقويم الاقتصادي

يمكنك أن تختار عددًا من العملات والأسهم من القائمة المنسدلة؛ وهي الاختيارات التي تُحدَّد جميعها وفق الضبط الأساسي. فإذا حدَّدت ما تريد، فستتمكن من الاطلاع على الأحداث المقبلة بشأنه في الجدول الذي يظهر أسفل القائمة المنسدلة.

ولا يفوتك أن تلاحظ أن عدد أدوات التداول التي تظهر في التقويم متغير باستمرار؛ وهو أمر مرهون بعدد الأحداث والأخبار المُزمَع الإعلان عنها بشأن تلك الأدوات.

كيفية قراءة التقويم الاقتصادي

إذا حدَّدت ما تريد تحديده من الأدوات عندك، فسترى قائمة بالأحداث ذات الصلة بها معروضةً في التقويم.

وتُميَّز تلك الأخبار المهمة التي تؤدي إلى رفع متطلبات الهامش بأيقونة حمراء اللون، تحت العمود «التأثير» (Impact).

ويتضمن الجدول المذكور نوعين أساسيين من الأرقام؛ وهما: الأرقام «الفعلية» وتلك «المُتوقَّعة». فإذا كان بينهما فرق كبير، فذلك معناه أنه من المحتمل حدوث بعض التقلب في المخطط البياني لأدوات التداول المعنية. ويشتد هذا التقلب، بوجه عام، قبل وقوع الحدث المقصود بمدة قدرها 15 دقيقة، وتنخفض حدته بعد وقوع ذلك الحدث بمدة قدرها 15 دقيقة.

الأسئلة المتكررة

إليك الإجابات عن أكثر الأسئلة تكرارًا بشأن التقويم الاقتصادي من Exness.

يُبيِّن التقويم الاقتصادي تلك الأحداث المهمة التي تؤثر في الشؤون الاقتصادية والسياسية على الصعيدين المحلي والدولي، وهي الأحداث التي قد يكون لها بالغ الأثر في تحركات أسعار أدوات التداول.

ويُجرَى تحديث هذا التقويم تلقائيًّا بما يُمكِّن من توعية المتداول بشأن الأحداث المقبلة التي قد تؤثر في تداولاته، ومتابعة آخر المستجدات فيما يتعلق بها، أيضًا.

تُشكِّل الأحداث، التي يُورِدها التقويم الاقتصادي، الدوافع الرئيسية لتقلبات الأسعار في الأسواق؛ وهي – في غالب الأحوال – إصدارات البيانات والتقارير التي تصدر في مواعيد محددة بعينها؛ ومنها:

  • مؤشر أسعار المستهلك (CPI)

  • معدل البطالة

  • إعلانات إجمالي الناتج المحلي (GDP)

  • القرارات التي تصدر عن المصارف المركزية بشأن معدلات الفائدة

  • بيانات تقرير الوظائف غير الزراعية (NFP)

يُبيِّن التقويم الاقتصادي قائمةً بالأحداث المقبلة التي قد تُؤثِّر في تحركات الأدوات المالية. ولذلك يرى المتداولون أنه من المهم الاستعانة بالتقويم الاقتصادي على متابعة المستجدات بشأن الأخبار والأحداث التي يُنتظَر وقوعها في مختلف بلدان العالم.

وهذه الأحداث – في غالب الأحوال – مُحدَّدة في مواعيدها ومُتوقَّعة؛ وهو ما يُمكِّن المتداولين من تحديد آثارها المحتملة في الأدوات التي يتداولون بها. بل إن باستطاعة المتداول أن يستعين بهذه الأحداث بوصفها مؤشرات محددة ليتمكن بذلك من زيادة إمكانات صفقاته واغتنام الفرص التي تسنح بشأنها.

ويُعَدُّ التقويم الاقتصادي من بين الأمور التي لا غنى عنها بالنسبة إلى المتداولين الذين يستعينون بالتحليل الأساسي على إجراء صفقاتهم. غير أنه من المُهِمِّ بالقدر نفسه لجميع المتداولين متابعة التقلبات الشديدة في الأسواق وتفادي الأمور المفاجئة فيها.