رؤى

ما هي الشركات التي ستصمد خلال عشرينيات القرن الحالي؟

حسب Paul Reid

21 فبراير 2024

3149 which stocks

في 26 يناير 2024، شاهدت شركة Intel العملاقة في مجال التكنولوجيا سهمها (INTC) ينخفض بنسبة 12.90% من 49.45$ (دولارًا أمريكيًا) إلى 43.07$ في أقل من ساعتين. وكان تفسير هذا الانهيار أن Intel قد قدمت توقعات مبيعات مخيبة للآمال للربع المالي الحالي. خفَّضت الشركة توقعات الإيرادات بنسبة 3.4% من 19.5 مليار دولار إلى 19.2 مليار دولار. 

وفي الأيام التي تلت ذلك، خفَّضت توقعات الإيرادات المنقحة القيمة السوقية لشركة Intel بمقدار 56.28 مليار دولار. هذا كل ما يتطلبه الأمر – تغيير توقعات إيراداتها.

ومن المثير للاهتمام أن شركة NVIDIA Corp المنافسة قد خفَّضت توقعات الإيرادات المنقحة بنسبة 3.6%، أي أكثر من Intel، ومع ذلك ظل اتجاه سهم NVDA صعوديًا باستمرار طوال الربع المالي الأول.

قد يقول البعض: إن السبب في ذلك هو أن الذكاء الاصطناعي لدى NVIDIA يقود عالم التكنولوجيا إلى عصر جديد. وفي الوقت نفسه، ربما لا تحرز شركة Intel تقدمًا حقيقيًا، فهي مشغولة بتصنيع رقائق أصغر لا تزال أكبر بكثير من رقائق شركة IBM وبنية دقيقة بالكاد تواكب منافسيها. يبدو أن لإحداهما مستقبلًا، بعكس الأخرى.

باختصار، نرى أن توقعات طويلة المدى لشركة جعلت تكتلًا تجاريًّا هائلًا شديد التأثر بالإشارات قصيرة المدى. يقودنا هذا إلى السؤال التالي: ما هي الأسماء الكبرى التي ستصمد أمام العواصف المقبلة في عشرينيات القرن الحالي، وأيها ستغرق مع ظهور أول علامة للأزمة؟

شركات تتطلع إلى المستقبل

من خلال تصفح قائمة الأسهم، تجد أن الشركات التالية لديها منتجات أو خدمات تتوافق مع الاتجاهات التكنولوجية الحالية وطلبات المستهلكين، ممَّا يشير إلى إمكانية النمو على المدى الطويل:

شركة Tesla Inc. (TSLA): بفضل تركيزها على السيارات الكهربائية وحلول الطاقة المتجددة، تتمتع شركة تسلا بوضع جيد للنمو في اتجاه الطاقة الخضراء. على الرغم من أن ماسك وتسلا لا يلقيان استحسانًا كبيرًا في الوقت الحالي، إلا أن تقنية Tesla مهيأة للاستمرار والصمود، ممَّا يعني أن سهمها قد يكون فرصة رائعة لا يتوقعها أحد.

شركة Advanced Micro Devices, Inc.(AMD): حققت AMD خطوات ملحوظة في سوقي وحدات المعالجة المركزية (CPU) ووحدة معالجة الرسومات (GPU)، حيث تتحدى المنافسين القدامى من خلال معالجاتها عالية الأداء. تعمل منتجاتها على تشغيل الحواسيب الشخصية، والألعاب، ومراكز البيانات، وجميعها مجالات لا تزال تشهد نموًا قويًا.

شركة NVIDIA Corporation (NVDA): تشتهر NVIDIA بوحدات معالجة الرسومات التي تنتجها، والتي لا تقتصر ضرورتها على الألعاب فقط، بل تشمل أيضًا التصور الاحترافي، ومراكز البيانات، والذكاء الاصطناعي. وتعد تقنية NVIDIA في طليعة الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق، ممَّا يجعلها لاعبًا محوريًا في هذه المجالات السريعة التطور.

شركة Alphabet Inc. (GOOGL): إن محفظة مشاريع Alphabet الواسعة التي تشمل الذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية، والمركبات ذاتية القيادة، تضعها في طليعة الابتكار التكنولوجي. أصبح من الصعب أن نتخيل العالم بدون جوجل، وربما تصمد الشركة وتستمر حتى بعد أن نفنى جميعًا.

شركة Amazon.com, Inc. (AMZN): تُظهِر منصة أمازون للتجارة الإلكترونية، والخدمات السحابية (AWS)، ومشاريعها في مجال الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الخدمات اللوجستية فرصًا قوية للنمو. يرغب الناس والمجتمع في التسوق عبر الإنترنت، لكنهم يحتاجون إلى الخدمات السحابية. لا توجد شركة أخرى في وضع يمكنها من تهديد هيمنة أمازون، لذا توقع أن يكون سهمها ضمن قائمة أدوات التداول الخاصة بك في 2030.

شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات (TSMC): باعتبارها شركة تصنيع أشباه الموصلات الرائدة على مستوى العالم، تحظى TSMC بأهمية بالغة في مجال إنتاج الرقائق المتقدمة، حيث تستفيد من الطلب العالمي على الإلكترونيات وقدرة الحوسبة. نعم، ثمة سحابة سياسية تخيم على تايوان، والوضع قد يتغير جذريًا، ولكن في الوقت الحالي، تتمتع TSMC بمكانة قوية قد تستمر حتى ثلاثينيات القرن الحالي.

شركات قد تواجه تحديات

قد تتعرَّض هذه الشركات لوطأة ضغوط تحولات السوق، أو التطورات التكنولوجية، أو الطبيعة المتطورة لتفضيلات المستهلك:

شركة BlackBerry Ltd (BB): واجهت شركة BlackBerry -التي كانت شركة رائدة في مجال الاتصالات الآمنة- صعوبة في المنافسة في سوق الهواتف الذكية وتسعى الآن إلى إعادة بناء نفسها في مجال الأمن السيبراني والبرمجيات. لقد أعادت بناء نفسها في السابق بالفعل. وإذا لم تقم بذلك مجددًا، فقد لا تتمكن هذه الشركة التي انطلقت قبل 40 عامًا من بلوغ ثلاثينيات القرن الحالي.

شركة IBM: على الرغم من جهودها في مجال الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي، تواجه شركة IBM منافسة شديدة من الشركات الأكثر مرونة وتحتاج إلى مواصلة التطور لتظل قادرة على المنافسة. تُعد IBM شركة مميزة، ولكن قد يصفها البعض بالفعل بأنها شركة من الجيل الماضي.

شركة Exxon Mobil (XOM): في ظل تحول العالم نحو الطاقة المتجددة، تواجه شركات النفط والغاز مثل Exxon Mobil تحديات طويلة المدى في تكييف نماذج أعمالها مع ذلك التحوُّل. لكن التحوُّل من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة عملية طويلة؛ لذا لا تتوقع منها أي مفاجآت على المدى القريب.

شركة eBay Inc. (EBAY): لا بد أن تتجه شركة eBay إلى الابتكار كي تتمكن من الحفاظ على مكانتها في السوق في ظل المنافسة الشديدة من منصات التجارة الإلكترونية الأخرى وتغير عادات التسوق لدى المستهلكين. وإذا لم يتغير شيء، فقد نشهد نهاية eBay، حيث سيبدأ ذلك ببعض ردود الفعل المبالغ فيها على التقارير.

شركة AT&T Inc. (T): في ظل التغير السريع الذي تشهده صناعة الاتصالات وظهور شبكة 5G، تواجه AT&T تحديات في التكيف مع التقنيات الجديدة والمنافسة أمام مزوِّدي الخدمات الأكثر تركيزًا. إن شركة AT&T في خضم سباق تكنولوجي، لكنها ليست شركة مبتكِرة. وستتخلَّف عن الركب إذا لم تغامر بالدخول إلى منطقة لا تألفها.

خلاصة القول

إن الافتراض بأن شركة ما تمتلك التكنولوجيا، أو الخدمة، أو المنتج المناسب الذي يمكِّنها من أن تظل قوية في المستقبل افتراض لا يُعوَّل عليه. فالشركات تبتكر، أو تندمج، أو يتم تكييفها لغرض مختلف. كانت شركة Blackberry في السابق علامة تجارية محترمة في مجال الهواتف المحمولة، لكنها أصبحت شركة للأمن السيبراني حاليًّا.

إن مثال انهيار سهم شركة إنتل بسبب تقرير ضعيف في حين أن شركات أخرى بياناتها أسوأ لم يتأثر سهمها يُذكِّرنا بأن للسوق كمًا لا يحصى من العوامل المؤثِّرة المعروفة وربما تخفى عن العامة بعض العوامل المؤثرة القوية للغاية.

ومع ذلك، يستحق هذا المنطق أن تضيفه إلى خبرتك ومعرفتك. في المرة القادمة التي تسمع فيها عن تقرير إيرادات مخيب للآمال، سل نفسك عمَّا إذا كانت الشركة تشق طريقها في المجتمع أم تواجه صعوبة في مواكبة العصر.


هذه ليست نصيحة استثمارية. الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية. رأس مالك في خطر؛ يُرجى التداول بمسؤولية.


الكاتب

Paul Reid
Paul Reid

Paul Reid صحفي متخصص في القطاع المالي يكرس خبراته العملية في البحث عن الأسرار الخفية التي يمكن أن تمنح المتداولين مزايا فريدة. يركز Paul بشكل أساسي على سوق الأوراق المالية، لتحديد التحولات الرئيسية في الشركة معتمدًا على خبراته الكبيرة في أسواق المال والتي تمتد لأكثر من عقد من الزمن.